كشفت مصادر صحفية، كواليس رحيل بابا فاسيليو المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي غزل المحلة، بعد أن تقدم الأخير بطلب لفسخ عقده مع زعيم الفلاحين.


وقالت المصادر، أن المدرب اليوناني تقدم بعدة طلبات في الشهر الماضي، وتم الاتفاق على عقد اجتماع مطلع ديسمبر الجاري للرد عليها.


وأضافت المصادر، أنه يعاني من أزمة بسبب الحصول على راتبه بالجنيه المصري، وطالب بالحصول على المقابل المادي بالدولار حتى يتمكن من تحويله لأسرته وتمت الموافقة عليه، بجانب توفير سيارة بخلاف سيارته واشترط ذلك بعد أن تولى القيادة الفنية مباشرة.


وتابعت المصادر، أنه توجه بطلب مفاجئ قبل مباراة الاتحاد بنقل إقامته من مدينة المحلة للقاهرة، وهو الأمر الذي أثار اندهاش إدارة النادي، لكن في النهاية تمت الموافقة عليه.


كما كان هناك اتفاق على عقد اجتماع في الساعات الماضية، وتم إبلاغه بالموافقه على جميع طلباته، لكنه اتخذ قرار الرحيل وطلب إنهاء الأمور بشكل نهائي وفسخ العقد مع المحلة.


وقال مصدر من النادي، أنه لم يخطرنا بأي تفاصيل عن خطوته القادمة، وعرضنا عليه زيادة المقابل المادي، لكنه رفض الاستمرار بأي شكل، ومن المنتظر أن يغادر غدا أو بعد غد القاهرة إلى بلاده.


وأتم، أن إدارة النادي تبحث عن مدير فني أجنبي في الساعات الجارية، لخلافة بابا فاسيليو، على أن يتولى صابر عيد القيادة الفنية لزعيم الفلاحين أمام الأهلي، المقرر لها الأربعاء المقبل على ملعب المحلة، ضمن منافسات بطولة الدوري المصري الممتاز.