أبدى الإسباني جاريدو المدير الفني للإسماعيلي أسفه لخسارة فريقه أمام سموحة بهدف دون رد سجله لاعبه الإفريقي أليو سيلا من خطأ ارتكبه الحارس محمد فوزي في الدقيقة 25 من الشوط الأول للمباراة.


وقال جاريدو عقب المباراة: "لاعبو الإسماعيلي خططوا لتحقيق نتيجة إيجابية لإسعاد جماهيرهم الوفية في أول ظهور لهم على إستاد الإسماعيلية هذا الموسم، لقد بذلوا جهد وفير لكن الهدف المبكر أثر سلبا على معنوياتهم وأدى لإهدارهم الفرص للتعادل أو الفوز باللقاء".


وأضاف: "أداء أعضاء الفريق في تحسن والحصول على نقطة واحدة من أربع مباريات متتالية لا تعني بأي حال من الأحوال أن القادم أسوأ بل أتوقع أن يعودوا للانتصارات من جديد شرط أن يكون هناك دعم ومساندة عن طريق عناصر اللعبة".


وأشار جاريدو إلي أنه جاء للإسماعيلي لتطبيق مشروع إعداد جيل جديد يبحث عن العودة لإحراز البطولات الغائبة ولن يصاب باليأس حتى يستكمل هذا المخطط الذي ينصب في مصلحة قلعة الدراويش.


وأوضح أن من حق الجماهير أن تحزن لهزيمة الإسماعيلي وأعتذر لها وأطالبها نسيان خسارة فريقها العابرة أمام سموحة التي نستحق في أحداثها الفوز.