أرسل مسئولو الإسماعيلي مذكرة للدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، لطلب التدخل لاعتماد الأوراق الرسمية للقرض الحسن بضمان موارد المبنى الاجتماعي الجديد تمهيدًا للسير في الإجراءات البنكية للحصول على 200 مليون جنيه لمواجهة الأزمة المالية، بحسب ما اوضحته المصادر الصحفية مساء اليوم الأربعاء.


وكان مجلس الإسماعيلي اتفق على الحصول على قرض بنكي حسن بمبلغ 200 مليون جنيه حتى يتسني لهم الوفاء بالديون المتراكمة على النادي التي تتجاوز عشرات الملايين، لاسيما وأنه لا يوجد مصادر تنموية تساعدهم لتغطية الأموال المستحقة.


ويسعى مسؤولو الإسماعيلي للحصول على القرض الحسن وتشغيل المبني الاجتماعي الجديد، لإنهاء الأزمة المالية.