كشفت صحيفة ليكيب الشهيرة أن منتخب فرنسا أكثر سعادة واستقراراً بغياب كريم بنزيما مهاجم ريال مدريد عن كأس العالم 2022، رغم أن عدم حضوره يشكّل ضربة قوية للمدرب ديديه ديشان على الصعيد الرياضي والفني.


وتعرّض بنزيما المتوج مؤخراً بجائزة الكرة الذهبية للإصابة في تدريبات المنتخب الفرنسي قبل انطلاق مونديال قطر 2022، واضطر بسببها لمغادرة المعسكر التدريبي والعودة إلى مدريد.


وأوضحت صحيفة "ليكيب" الفرنسية في تقريرها أن خروج بنزيما من منتخب فرنسا أزال الضغط عن الفريق، لأن الأضواء كان متركزة عليه لكونه صاحب الكرة الذهبية في النسخة الأخيرة.


وتعتقد "ليكيب" أن المدرب ديديه ديشان أصبح يملك حرية أكبر في تشكيل خط الهجوم كام يريد، لأن بنزيما كان يقلص الخيارات المتاحة بسبب حجزه مقعد أساسي إلى جانب كيليان مبابي.


وأضاف التقرير أن أنتوان جريزمان وأوليفييه جيرو أصبحا أكثر تحرراً بابتعاد بنزيما، كما يجب الإشارة أيضاً أن نجوم منتخب الديوك لم يودعوا كريم بنزيما بعد مغادرته المعسكر التدريبي، على عكس لوكاس هيرنانديز الذي رافقه جميع اللاعبين بعد تعرضه للإصابة ورحيله عن الفريق.