قال وزير الرياضة السعودي إن المملكة العربية السعودية تدعم العروض الخاصة لشراء مانشستر يونايتد أو ليفربول الانجليزيين، مؤكدًا أن المملكة حريصة على استضافة كأس العالم، وحتى ضم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لناد سعودي.


وتحدث الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل إن السعودية، الدولة الغنية بالنفط، والتي تنشط منذ مدة في موجة شراء لأصول رياضية، ستدعم بالتأكيد العروض للاستثمار في أكبر الأندية في انجلترا والتي سبق أن أبدى مالكوها الرغبة في استمالة المستثمرين.


وقال الفيصل لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي": "عن القطاع الخاص، لا يمكنني التحدث نيابة عنهم، لكن هناك الكثير من الاهتمام والشهية وهناك الكثير من الشغف بكرة القدم".


وأضاف: "سندعمها بالتأكيد في حال دخول أي قطاع خاص، لأننا نعلم أن ذلك سينعكس إيجابًا على الرياضة داخل المملكة".


وتابع: "ولكن إذا كان هناك مستثمر على استعداد للقيام بذلك وارتفعت الأرقام، فلم لا؟".


وبعد أن قال رونالدو لتلفزيون بريطاني إنه رفض عرضًا بقيمة 350 مليون يورو للانضمام إلى نادٍ سعودي، أشار الأمير عبد العزيز إلى أن: "كل شيء ممكن، أحبّ أن أرى رونالدو يلعب في الدوري السعودي".


وشرح عن الصفقة وقال: "ستفيد الدوري والنظام الرياضي في السعودية وستلهم الشباب في المستقبل. إنه نموذج يحتذى به لكثير من الأطفال ولديه قاعدة جماهيرية كبيرة في السعودية".