هبط نادي بوردو إلى الدوري الفرنسي الدرجة الثالثة، بسبب اختراقه قواعد اللعب المالي النظيف، حسب ما تم الإعلان عنه، اليوم الثلاثاء.


وذلك بعد أن كان من المفترض أن يتواجد النادي في الدرجة الثانية الموسم القادم، بعد هبوطه إليها، باحتلاله المركز الأخير في الدرجة الأولى.


وبالتالي فإن بوردو خلال شهر واحد فقط، يهبط من الدرجة الأولى إلى الثانية، ثم إلى الثالثة، وهذا يمثل خسارة كبيرة للكرة الفرنسية، نظراً لتاريخ النادي.