حقق فريق برشلونة انتصار مثير وصعب على حساب مضيفه ليفانتي، في مباراة الجولة الـ 31 من بطولة الدوري الإسباني الدرجة الأولى، بثلاثة أهداف مقابل هدفين.


وبالتالي يرفع برشلونة رصيده إلى 60 نقطة، ويستعيد المركز الثاني في جدول الترتيب، أما ليفانتي فقد توقف رصيده عند 23 نقطة، متواجداً في المركز التاسع عشر، قبل الأخير.


كان صاحب الأرض حيوي جداً في شوط المواجهة الأول، حيث تحرك إلى الأمام بشكل كبير، وهدد مرمى فريق برشلونة في أكثر من لقطة، وكان قريب من هز الشباك، حيث غاب عنه الحظ بشكل واضح.


وتمكن من التقدم في الدقيقة 52 من ركلة جزاء سجلها بنجاح خوسيه موراليس، وكاد فريق الضفادع أن يسجل الثاني من ركلة جزاء أخرى سددها روجر مارتي في الدقيقة 56، ولكن صد الحارس تير شتيجن الكرة باقتدار.


وأدرك برشلونة التعادل في الدقيقة 59 بعد كرة مرفوعة من عثمان ديمبيلي، قابلها بيير إيمريك أوباميانج برأسية رائعة في المرمى، ثم تقدم البارسا بهدف جميل من صناعة البديل جافي، وتسجيل البديل الآخر بيدري في الدقيقة 63.


وعند الدقيقة الـ 83 سجل ليفانتي هدف التعادل من ركلة جزاء ثالثة للفريق، سددها بنجاح اللاعب جونزالو ميليرو، وفي الوقت بدل الضائع، سجل برشلونة هدف الانتصار برأسية المهاجم الهولندي لوك دي يونج.