أعلن المهاجم التركي المخضرم بوراك يلماز لاعب فريق ليل الفرنسي، اعتزاله اللعب الدولي، بشكل رسمي، اليوم الجمعة.


وذلك بعد يوم واحد من إقصاء منتخب بلاده من تصفيات كأس العالم، بالخسارة (1-3) أمام المنتخب البرتغالي في لقاء الملحق.


وسجل يلماز هدف الأتراك الوحيد في المواجهة، ولكنه أضاع ركلة جزاء، كان المنتخب التركي سيتعادل لو تمكن من تسجيلها.


وقال اللاعب عن ذلك: "أظن بأنني سأبقى استقيظ في الليل طوال حياتي، وأقول لنفسي أن ركلة الجزاء هذه كان ينبغي أن تُسجل".


وكان يلماز "36 عاماً" قد بدأ بتمثيل المنتخب في عام 2006، وشارك في 77 مباراة منذ ذلك الوقت، سجل خلالها 31 هدفاً.