عاد السنغالي موسى واغي لاعب فريق برشلونة، إلى التدريبات بعد 13 شهراً من الغياب، حيث تعافى من الإصابة القوية التي تعرض لها، قبل أكثر من عام.


وكان واغي قد تعرض للإصابة، في ديسمبر 2020، عندما كان معاراً لفريق باوك سالونيكا اليوناني، حيث حاول ابعاد كرة خطيرة عن مرمى فريقه، فاصطدمت ركبته بالقائم.


وغير معروف إذا كان برشلونة سيقوم بتسجيل اللاعب في القائمة المحلية أو الأوروبية لكي يشارك مع الفريق في الفترة المقبلة من عدمه، ولكن فكرة خروجه لنادي آخر بعد كل هذا الغياب تبدو صعبة أيضاً.
وكان الظهير الأيمن البالغ من العمر 23 عاماً، قد شارك مع الفريق الأول للبارسا في 6 مباريات فقط، ولعب معاراً مرتين، لنيس في فرنسا، وباوك في اليونان.