يبدو أن الوضع الوبائي في ألمانيا غير مستقر، خاصة مع ظهور المتحور الجديد " اوميكرون " في العديد من الدول الأوروبية في الفترة الأخيرة.


وأعلن المستشار الألماني أولاف شولتز أن جميع الأحداث الرياضية في ألمانيا ستقام خلف الأبواب المغلقة، على يدخل هذا القرار حيز التنفيذ في موعد أقصاه 28 ديسمبر الجاري.


ويأتي هذا القرار من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا، علماً أن منافسات الدوري الألماني الدرجة الأولى " البوندسليجا "، سيشملها هذا القرار أيضاً.


ومن المقرر أن يتم إستئناف مباريات الدوري الألماني، يوم 7 يناير المقبل، بعد انتهاء العطلة الشتوية الحالية.