في كأس إسيا 2015

تأهل المنتخب العراقي الى نصف نهائي بطولة كأس أسيا بركلات الترجيح على حساب المنتخب الإيراني بعد نهاية الأشواط الإضافية والإصلية بالتعادل الإيجابي 3-3 في اللقاء الذي أقيم صباح اليوم على ملعب " كانبرا " ضمن ربع نهائي البطولة التى تقام في إستراليا .


المباراة بدأت بإيقاع هادئ وتكتيكي بين الفريقين في ظل الإلتزام الدفاعي للمنتخب الإيراني ، ومرت الربع ساعة الأولى بدون خطورة حقيقة على مرمى الفريقين بهدوء إيراني ومحاولات عراقية للسيطرة على وسط الملعب مع حصول أحمد خلف على البطاقة الصفراء.


إفتتح المنتخب الإيراني اول أهداف اللقاء عن طريق اللاعب " سردار أزمون " بعد هجمة سريعة من الجانب الأيمن إنتهت بعرضية خطيرة أرتقى لها اللاعب أزمون برأسه وسط غفلة من دفاعات المنتخب العراقي , ليتقدم إيران بهدف نظيف عند الدقيقة " 24 " .


يونس محمود أهدر فرصة للتعادل بعد هدف أزمون مباشرة ولكن حارس إيران علي رضا حقيقي أبعدها إلى ضربة ركنية ، وكاد منتخب إيران أن يضاعف النتيجة بهجمة منظمة وتسديدة من شجاعي يبعدها دفاع العراق الذي تعرض للارتباك بعد هدف إيران.


وقبل نهاية الشوط الأول تحصل لاعب المنتخب الإيراني " بولادي " على بطاقة صفراء ثانية ويقصى بالبطاقة الحمراء , ليلعب المنتخب الإيراني بعشر لاعبين طوال الشوط الاول والإشواط الإضافية .


وفي الشوط الثاني تمكن اللاعب " أحمد ياسين " من تعديل النتيجة لإسود الرافدين بعد عرضية من الجانب الإيسر ودربكة دفاعية داخل منطقة الجزاء لتذهب لياسين داخل منطقة الجزاء الذي سددها قوية ارضية في المرمى عند الدقيقة " 56 " .


المنتخب الإيراني لم يتأثر بخروج لاعبهم بولادي وكانو نداً قوياً للمنتخب العراقي طوال المباراة , مرت الدقائق وسط محاولات من كلا الطرفين لأحراز هدف قاتل لكن دون جدوى .


العراق واصل السيطرة ببراعة مع محاولة آخرى من عبد الزهرة ومروان ، وقدم الأسود عرضاً رائعاً في الشوط الثاني مع نزول علي عدنان على حساب علاء عبد الزهرة في الدقيقة " 65 " .


العراق أهدر فرصة آخرى للتقدم من خلال ياسين مع حصول ياسر قاسم على إنذار بينما طالب لاعبو إيران بطرد أحمد إبراهيم خلف مدافع العراق للإنذار الثاني إلا أن الحكم ويليامز رفض منحه البطاقة الصفراء الثانية.


وفي الشوط الاول الإضافى تمكن السفاح " يونس محمود " من إحراز هدف التقدم للعراقي عند الدقيقة " 93 " بعد توغل من لاعب العراقي من الرواق الأيسر وسدد كرة أبعدها الدفاع لتذهب ليونس الذي حولها بطريقة رائعة برأسه في المرمى .


وقبل أن ينتهي الشوط الاول الإضافي وبالتحديد عند الدقيقة " 103 " تمكن المنتخب الإيراني من تعديل النتيجة عن طريق اللاعب " مرتضى بور علي " بعد ركنية أرتقى لها برأسه في المرمى محرزاً هدف التعادل .


وفي الشوط الثاني الإضافي وفي وقت كانت المباراة تذهب لركلات الترجيح تحصل المنتخب العراقي على ضربة جزاء في الدقيقة " 116 " نفذها اللاعب " ضرغام إسماعيل " في المرمى ليتقدم المنتخب العراقي مرة أخرى بنتيجة 3-2 .


وفي وقت أعتقد الجميع أن المنتخب العراقي حسم التأهل تمكن المنتخب الإيراني من تعديل الكفة مرة أخرى عن طريق اللاعب " رضا فوجان " بعد ركنية حولها لاعب منتخب إيران برأسه لتردت من المدافعين وتذهب مرة أخرى له ويسددها في العارضة وتذهب لرضا الذي حولها برأسه في المرمى .


وبعدها إنهي حكم اللقاء المباراة بأشواطها الإضافية والإصلية بالتعادل 3-1 , ويحتكم الفريقين لركلات الترجيح التى إبتسمت للمنتخب العراقي بنتيجة 7-6 .