المنتخب العراقي حسم المركز الثاني ..

تأهل المنتخب العراقي الى الدور الربع النهائي من كأس أسيا 2015 بعد فوزه ظهر اليوم بنتيجة 2-0 على حساب المنتخب الفلسطيني في إطار الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة من البطولة المقامة في إستراليا .

 

وبعد هذا الفوز حسم المنتخب العراقي المركز الثاني برصيد " 6 " نقاط , في حين بقي المنتخب الفلسطيني في المركز الرابع والاخير بدون نقاط , في حين تأهل المنتخب الياباني كأول المجموعة بعد فوزه على الأردن في نفس الجولة وودع البطولة .

 

 اللقاء شهد سيطرة للمنتخب الفلسطيني في الدقائق الأولى من الشوط الأول وكان المنتخب الفدائي أفضل بكثير من اللقائين الماضين امام اليابان والأردن , حيث كان متماسك جداً في خط الدفاع , بينما حاول المنتخب العراقي السيطرة والدخول في المباراة شيئاً فشيء .


حارس المنتخب الفلسطيني أبو حماد كان رجل الشوط الأول من جانب المنتخب الفدائي الذي كان بديلاً منذ البداية لرمزي صالح , حيث تصدى للعديد من الكرات الخطيرة , حيث تصدى تسديدة قوية عن طريق وليد سالم كما أن جاستين وجه تسديدة تصدى لها الحارس ببراعة .


وأهدر يونس محمود بعض المحاولات رغم الرقابة اللصيقة المفروضة عليه من جانب الدفاع الفلسطيني الذي بدا متماسكاً في الشوط الأول , ونجح أبو حماد في منع فرصة جديدة للعراق بمحاولة من السفاح يونس محمود , لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي .


مع بداية الشوط  الثاني وأجرى مدرب العراق راضي شنشيل تغييراً هجومياً بنزول علي عدنان كاظم بدلاً من أمجد كلف , وكان المنتخب العراقي أقوى وباحثاً عن هدف أول في اللقاء حيث كثف محاولاته من أجل ذلك .


وبعد عدة محاولاته للمنتخب العراقي , ففي الدقيقة " 49 " تمكن المنتخب العراقي أول اهداف اللقاء عن طريق السفاح " يونس محمود " بعد ركنية حولها يونس برأيه في مرمى الحارس ابو حماد , ليتقدم أسود الرافدين بهدف نظيف .


وبعدها بثواني كاد لاعب المنتخب الفلسطيني ان يحرز هدف التعادل بعد خطأ بأرجاع الكرة ليخطفها أشرف نعمان وسدد كرة قوية تصدى لها الحاري ببراعة , وفي الدقيقة " 61 " أهدر يونس محمود ضربة جزء تصدى لها الحارس أبو حماد رجل اللقاء .


منتخب فلسطين تخلى عن حذره الدفاعي وبدأ تقديم كرة هجومية ممتعة عن طريق مراوغة رائعة للمهاجم أشرف نعمان وتحركات سريعة من جانب الدحادحا مع مشاركة جاكا حبيشة على حساب إسماعيل العمور في الدقيقة " 66 " .


وحاول شنشيل السيطرة مجدداً على وسط الملعب فأجرى تغييراً ثانياً للعراق بنزول أسامة رشيد بدلاً من جاستين عزيز في الدقيقة " 71 " , وواصل منتخب الفدائي تقدمه وسيطرته وسط غفلة من العراق.


وأشرك منتخب العراق تغييره الثالث بنزول مروان حسين على حساب يونس محمود أفضل لاعبي أسود الرافدين كما دفع أحمد الحسن مدرب فلسطين بالمهاجم عبد الحميد أبو حبيب على حساب محمود الدحادحا في الدقيقة " 79" .


وعاد المنتخب العراقي للسيطرة على مجريات اللقاء في الدقائق العشر الأخيرة ، ونجح " أحمد ياسين " في الدقيقة " 89 " في تسجيل هدف التعزيز للعراق من هجمة سريعة ليرسل لاعب العراق كرة عرضية تركها لاعب العراق لياسين الذي سددها في المرمى , لينتهي اللقاء بفوز العراق 2-0 .