قال تقرير صحفي إيطالي، إن نادي يوفنتوس، أصبح مهدد بالفعل بالاستبعاد من البطولة الأوروبية لمدة 3 سنوات، وذلك بسبب قضايا تتعلق بالمكاسب الرأسمالية المزيفة.


وكانت المحكمة الفيدرالية، قد أعلنت مساء الأمس الجمعة، عن خصم 15 نقطة من رصيد يوفنتوس في الدوري الإيطالي للموسم الحالي بسبب هذه القضايا.


ووفقاً للعديد من التقارير الصحفية فإن يوفنتوس قام بالطعن على قرار خصم النقاط لدى مجلس الضمان الرياضي، وفقاً للبنود الخاصة بقانون الرياضية.


وتم اتهام يوفنتوس بالقيام ببيع لاعبين مقابل مبالغ أكبر من قيمتهم الحقيقية، من أجل رفع الإيرادات، وهو أمر يعتبر مخالف وفساد مالي فيما يتعلق بالميزانية السنوية.