تلقى المنتخب البرازيلي دفعة معنوية كبيرة، بعد عودة نجمه الأول نيمار جونيور، الى التدريبات الجماعية، مساء اليوم السبت.


وكان نيمار قد تعرض لإصابة قوية في الكاحل خلال مواجهة صربيا في الجولة الأولى من المونديال، قبل أن يغيب عن الجولة الثانية والثالثة.


ووفقاً للمعلومات الواردة من صحيفة " جلوبو " البرازيلية، فإن نيمار تدرب بشكل طبيعي مع المجموعة، وكان متفائل ومليء بالطاقة والسعادة.


وأضاف المصدر أنه في حال سارت الأول على ما يرام، فإن نيمار سيكون متاحاً للمشاركة ضد كوريا الجنوبية، يوم الإثنين، في ثمن نهائي كأس العالم.