تحدث ديتمار هامان لاعب وسط ألمانيا السابق، بغضب كبير، بعد توديع المنتخب لبطولة كأس العالم من دور المجموعات.


وصرح هامان: "أظن أنه شيء مستحيل أن نتمكن من الاستمرار مع المدرب بعد هذه الكارثة، لدينا 18 شهرًا فقط حتى بطولة اليورو على أرضنا، هذا مثير للشفقة".


وتابع: "عندما أسمع بعض التعليقات من المسؤولين يجب أن أقول إن ذلك لا علاقة له بتحمل المسؤولية، حديثهم كله مبررات ومبررات فقط".


جدير بالذكر أن هامان يعتبر من العناصر الذي تواجدت مع منتخب ألمانيا 2002، الذي بلغ النهائي، قبل الخسارة من البرازيل.