تلقى المنتخب السنغالي غرامة مالية بقيمة عشرة آلاف فرنك سويسري ما يقرب "عشرة آلاف و500 دولار أمريكي" بعد حضور المدرب فقط دون وجود أي لاعب خلال المؤتمر الصحفي الذي سبق المباراة أمام الإكوادور في مونديال قطر 2022.


وقبل المواجهة أمام الإكوادور، والتي حسمها منتخب السنغال بهدفين مقابل هدف ليبلغ دور 16 للمونديال، حضر المدرب أليو سيسيه فقط المؤتمر الصحفي أمس الأول الاثنين ولم يحضر اللاعب كريبين دياتا.


وكان المنتخب الألماني أيضا تلقى نفس الغرامة المالية بسبب المخالفة ذاتها التي وقعت خلال المؤتمر الصحفي الذي سبق المواجهة أمام إسبانيا.