أنعش المنتخب المغربي أماله في التأهل للدور الثاني ببطولة كأس العالم 2022 المقامة في قطر، بعد التغلب على نظيره البلجيكي "2-0"، مساء اليوم الأحد، في الجولة الثانية من مباريات دور المجموعات.


وكان أول انتصار للمغرب في مونديال المكسيك عام 1988 أمام البرتغال بثلاثية بدور المجموعات، وتأهل للدور التالي، وعاد لينتصر بعدها في مونديال فرنسا أمام اسكلتندا "3-0"، وهذا هو الانتصار الثالث له.


وواصل المغرب حصد نقاطه في المونديال أمام المنتخبات الأوروبية، لكنه لم يتحصل على أي نقطة أمام منتخبات أمريكا اللاتنية، ومنتخبات آسيا.


وكتب وليد الركراكي اسمه في سجل المدربين المغاربة التاريخيين، كأول مدير فني مغربي يحصل على انتصار في كأس العالم، بالفوز على بلجيكا "2-0" لحساب الجولة الثانية من دور المجموعات، اليوم الأحد.


وكان الركراكي قد استهل إنجازاته، في نسخة قطر 2022، كأول مدرب مغربي يحصد نقطة في المونديال، وذلك بالتعادل مع كرواتيا سلبيا في الجولة الأولى.


وكان الراحل عبد الله بليندة أول مدرب مغربي يقود أسود الأطلس في المونديال، في نسخة أمريكا عام 1994، إلا أنه خسر 3 مباريات في دور المجموعات.