حصل كيليان مبابي على جائزة رجل مباراة فرنسا ضد الدنمارك، والتي انتهت بفوز الديوك بهدفين مقابل هدف، ضمن منافسات الجولة الثانية من مرحلة المجموعات في بطولة كأس العالم 2022.


وأحرز مبابي هدفين حاسمين في المباراة، وقاد فرنسا للتأهل إلى دور 16 من مونديال قطر، كما رفع رصيده إلى 3 أهداف في البطولة الحالية، و7 أهداف في نهائيات كأس العالم.


من جانبه رفض مهاجم باريس سان جيرمان الإدلاء بتصريحات لوسائل الإعلام عقب نهاية اللقاء للمرة الثانية على التوالي، وهذا سيكلف الاتحاد الفرنسي واللاعب غرامة مالية كبيرة، لأن لوائح الفيفا تجبر الفائز بجائزة رجل المباراة بالإدلاء بتصريحات صحفية.


ووفقًا لتقرير من صحيفة "ماركا" الإسبانية، أن امتناع مبابي عن التحدث مع وسائل الإعلام قد يكون فكرة مشتركة مع الاتحاد الفرنسي، فاللاعب لا يريد تشتيت تركيزه عن حلم الفوز بمونديال قطر رفقة منتخب فرنسا.


حيث يدرك كيليان أن الصحفيين سيوجهون أسئلة متعلقة بمستقبله مع باريس سان جيرمان، وهذا من شأنه أن يزعزع تركيزه على المونديال، وقد يخلق أزمة في منتخب الديوك.


وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن مستقبل مبابي ما زال غامضاً، وهو أقرب للرحيل عن باريس بنهاية الموسم، لأن علاقته مع إدارة النادي تدهورت في الأشهر الأخيرة.