وجه يوسف بلايلي، نجم المنتخب الجزائري اتهام لبعض أطراف لم يكشف عن اسمها بالسعي جاهدة لتشويه صورته وسمعته، مؤكداً أنه يكن كل الاحترام للفرق التي لعب لها سابقا وكذا الجمهور القطري.


وأوضح بلايلي، في بيان نشره على صفحة الاتحاد الجزائري لكرة القدم في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن رحيله عن نادي بريست الفرنسي، تم بطريقة طبيعية ووفق احترام كامل لبنود العقد الذي يربطه بالفريق.


وأضاف: "بعض الأطراف حاولت جاهدة تشويه صورتي من خلال تزييف الحقائق. وهو ما قمت بتبيينه وتوضيحه عن طريق أدلة قاطعة، تنفي كل ما قيل بخصوص هذه الادعاءات".


وتابع: "الأمر ليس وليد اللحظة بل يعود إلى أشهر مضت، تم خلالها تحريف كلامي من أجل تشويه سمعتي أمام فريقي السابق نادي قطر والجماهير القطرية ككل ، ليعود الأمر مرة أخرى اليوم عن طريق نشر الإشاعات نسبوا إلي من خلالها تصريحات أتهجم فيها على الإعلام القطري".


وأتم: "لطالما اتسمت علاقتي مع الأندية التي حملت ألوانها بالاحترام الذي أكنه للفرق وجماهيرها، وهو ذات الاحترام الذي أكنه للجمهور القطري، ممتنا لهم على كل ما قدموه لي سابقا من ترحيب حار واحترام كبير وتشجيع متواصل".