هاجمت الصحافة الفرنسية، النجم الأرجنتيني الشهير "ليونيل ميسي" لاعب فريق باريس سان جيرمان.


وذلك بعد أن قامت طائرته الخاصة، بـ 52 رحلة، خلال مدة 3 أشهر فقط، وفقاً لما جاء في التقارير.


والسبب في الانتقاد الموجه لميسي، ليس التكاليف الهائلة لهذا العدد الكبير من الرحلات التي قام بها.


ولكن لأن طائرة أسطورة برشلونة، سببت ضرر كبير جراء انبعاث 1.502 طن من غاز ثاني أوكسيد الكربون.