أثار النجم البرازيلي نيمار جونيور، التساؤلات حول علاقته مع زميله في باريس سان جيرمان الدولي الفرنسي كيليان مبابي.


وبعد مباراة المنتخب البرازيلي أمس ضد غانا الودية، قام الصحفيون بتوجيه سؤال لنيمار حول علاقته مع مبابي، ولكن نيمار رفض الإجابة وغادر على الفور.


وكانت العديد من التقارير قد زعمت بأن مبابي طلب من إدارة ناديه بيع نيمار هذا الصيف، قبل أن ينفي النادي الباريسي هذه المزاعم مؤخراً.


وكان خلاف قد نشب بين نيمار ومبابي خلال فوز باريس سان جيرمان 5-2 أمام مونبلييه في الجولة الثانية من الدوري الفرنسي.


وشهدت المباراة أنذاك حصول باريس سان جيرمان على ركلتي جزاء، نفذ كيليان مبابي الركلة الأولى وأهدرها، بينما سدد نيمار الركلة الثانية وسجلها.


وخلال استعداد نيمار لتسديد ركلة الجزاء الثانية، اقترب منه مبابي وطلب منه تسديد ضربة الجزاء، ولكن النجم البرازيلي رفض ذلك.