قال تقرير إعلامي، إن الحارس التونسي علي شلبي الذي يلعب في نادي الصفاقسي للشباب، سافر على متن قارب الى إيطاليا بطريقة غير شرعية.


ونشر شلبي صورة له على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وكتب: "الحمد لله"، في إشارة إلى وصوله إلى السواحل الإيطالية بسلام.


وأكد التقارير، إن السبب وراء سفر شلبي بطريقة غير شرعية، يعود الى رفض السلطات التونسية السماح له بمغادرة البلاد بعد أن تقدم للحصول على تأشيرة سفر لإيطاليا.


وأشارت التقارير أن رحيل شلبي عن الصفاقسي هو الظلم الذي تعرض لها سواء مع فريق الشباب أو المنتخب الوطني، ومحاباة حراس مرمى أخرين عليه.


وأتمت التقارير الصحفية، إن شلبي حصل على عروض من أندية إيطالية، من ضمنها تحمل كل المصاريف، بما في ذلك الدراسية، ولكن ناديه رفض السماح له بالرحيل، قبل أن يسافر بطريقة غير قانونية.


يذكر أن تقارير زعمت بأن بولونيا الإيطالي يرغب في التعاقد مع الحارس الشاب.