أصدر نادي الاتحاد برئاسة أنمار الحائلي، بياناً رسمياً، يؤكد خلاله باتخاذ الإجراءات القانونية ضد المتسببين في الإضرار بالنادي من داخل أو خارج المنظومة.


وذلك بعد قرار لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين بالاتحاد السعودي لكرة القدم، منع نادي اتحاد جدة من القيد لفترة تسجيل واحدة وإيقاف عبدالرزاق حمدالله لمدة 4 أشهر فيما تُعرف بقضية التسجيلات.


وجاء في نص بيان الاتحاد الصادر اليوم الجمعة: "بدأنا الخطوات القانونية الكفيلة بالمحافظة على حقوق النادي في مقاضاة جميع من تسبب بالإضرار بالنادي داخل وخارج المنظومة الرياضية".


وأشار البيان، إلى إن الإدارة على ثقة بأن العدالة ستقول كلمتها في آخر المطاف في قضية اللاعب عبدالرزاق حمدالله والحكم ما زال ابتدائياً.


وأضاف: "سنواصل تحركنا القانوني في القضية لآخر درجات التقاضي المتاحة أمام الجهات الرياضية وغير الرياضية بشقيها الجنائي والمدني، مع العلم بإن القضية منظورة أمام (فيفا) بنفس الأطراف والموضوع والسبب وإنها ذات بعد دولي حتى لو كانت مسجلة لدى الاتحاد المحلي للعبة".


وفي الختام، قال بيان إدارة الإتحاد إنها على ثقة في الجهات الرياضية في المملكة وعلى رأسها وزارة الرياضة ومركز التحكيم الرياضي لإثبات حق النادي.