كشف المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، كواليس نطحته الشهيرة لماركو ماتيراتزي لاعب المنتخب الإيطالي، في نهائي كأس العالم 2006، كما تطرق في حديثه حول العديد من القضايا.


وقال زيدان في مقابلة صحفية:" حادثة ماتيراتزي؟ لقد تحدث عن أختي، لقد كان حديث مُهين عن أختي التي كانت مرافقة لأمي المريضة في ذلك الوقت، لذلك حدث ما حدث، ما حدث جزء من مسيرتي".


واستطرد:" لست الوحيد الذي يطالب بمنح بنزيما الكرة الذهبية، بل العالم كله قال ذلك، إنها يستحقها، كريم مثل أخي الصغير الذي لم يكن لدي لأنني آخر أفراد عائلتي".


وأردف:" تدرب باريس سان جيرمان يومًا ما؟ لا يمكنك أبدًا بأن تقول أن هذا لن يحدث خصوصًاً عندما تكون مدرب في الوقت الحالي، عندما تصبح مدرب فأنت تملك خيارين أو ثلاثة بعكس عندما تكون لاعباً".


وأتبع:" عندما تفوز بدوري الأبطال ثلاث مرات متتالية، فهذا شعور رائع وينتابك الفخر بتحقيق إنجاز عظيم، الفوز بدوري الأبطال لا يأتي بالحظ، بل يتطلب الكثير من العمل، خاصة ثلاث مرات متتالية. لقد عملت بجنون".


وأتم:" لا يزال لدي علاقات في ريال مدريد و انا أذهب إلى الملعب كلما تواجدت في مدريد، لدي نُزل في الملعب أولادي وأصدقائي يتمتعون به أيضاً، و لقد تواجدت في نهائي دوري الأبطال ضد ليفربول بدعوة من ريال مدريد".