قالت تقرير صحفي فرنسي، إن نادي باريس سان جيرمان، يخضع للرقابة من قِبل الإتحاد الأوروبي لكرة القدم " يويفا "، فيما يتعلق بقوانين اللعب المالي النظيف.


ووفقاً لصحيفة " ليكيب " الفرنسية، فإن هيئة الرقابة المالية التابعة للهيئة الأوروبية أرسلت منذ أسابيع خطاباً لسان جيرمان يطلب فيها حساباته المالية.


وأضافت الصحيفة أن هيئة الرقابة المالية سوف تتفحص حسابات النادي الباريسي بتعمق، وبعدما سيتم اتخاذ قرار ما إذا كان سيتم فتج إجراءات ضد النادي أم لا.


وكانت رابطة الليجا الإسبانية، قد قدمت شكوى رسمية لدى الإتحاد الأوروبي لكرة القدم " يويفا "، ضد باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي.