تلقى فريق ليفربول ضربة جديدة، خلال مواجهة تشيلسي، في نهائي كأس الإتحاد الإنجليزي، في اللقاء الذي يقام على أرضية ملعب " ويمبيلي ".


وقام مدرب ليفربول يورجن كلوب بإستبدال المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك، وأشرك بدلاً منه جويل ماتيب، دون معرفة ما إذا كان يعاني من إصابة أم لا.


وكان ليفربول قد تلقى ضربة مبكرة أمام تشيلسي بعد إصابة النجم المصري محمد صلاح، الذي خرج في الدقيقة 33، ودخل بدلاً منه دييجو جوتا.


يذكر أن ليفربول سيلعب ضد ساوثهامبتون وولفرهامبتون في البريميرليج، ثم سيواجه ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا يوم 28 مايو الجاري.