عبر النجم المصري محمد صلاح قائد الفراعنة عن شعوره بالحزن الشديد من تعامل الجماهير المصرية مع لاعبي المنتخب والانتقادات الكثيرة التي تطال الفريق.


وقال صلاح في المؤتمر الصحفي الذي يسبق مواجهة كوت ديفوار غداً الأربعاء: "أنا سعيد مع اللاعبين، ولا أعتقد أنني تحدثت عن أحد بشكل سيء أو العكس، أحاول قدر الإمكان نقل خبراتي التي اكتسبتها في الخارج ومساعدة المنتخب".


وأضاف: "سنبذل قصارى جهدنا للفوز بالمباراة ضد كوت ديفوار، أتمنى أن أفوز بكأس أمم إفريقيا مع المنتخب، إنها بلدي والدماء التي تسري في عروقي".


وأكمل: "لقد قمنا بالإستعداد جيداً للمباراة طيلة الخمسة أيام الماضية، نحن مستعدون وجميع اللاعبين جاهزين لخوض المباراة والفوز بها".


وتابع: "أعتقد أن هناك أشخاص ينتظرون الحديث عن صلاح أو أي لاعب آخر، للأسف نعيش في عصر مواقع التواصل الاجتماعي وجماهيرية المنتخب لم تصبح مثل السابق".


وزاد: "لم يكن الأمر هكذا في السابق والكرة المصرية انقسمت، شاهدنا صفحات تدافع من أجل لاعبين أو أندية، ويعتقدون أن ذلك أمر جيد ولكنه ليس كذلك".


وأردف: "هذا أمر غير مفيد بالتأكيد، أنت لن تضر محمد صلاح لأنني مررت بأشياء مثل هذه، لكن سيضر بالتأكيد لاعبين صغار في السن".


وواصل: "نحن منتخب مصر وحتى نفوز يجب أن يصل للاعبين أن الجماهير بأكملها خلف الفريق، هذا الأمر لن يؤثر في محمد صلاح لأنني ألعب للمنتخب منذ عشر سنوات هناك لاعبون آخرون ينضموا لأول مرة وهم إن شاء الله المستقبل".


ووجه رسالة للجماهير: "هذه نصيحتي للناس ولا أهاجم أحدا وليس من مصلحتي ذلك، أتمنى أن تشجعون المنتخب وهدفكم المنتخب مثلما كان يحدث في الماضي".


وتابع: "إذا كنت تحب مصر ومنتخب مصر يجب أن تشجع المنتخب وليس لاعب بعينه، أنت تضر اللاعب وتجعله يشعر أنه أهم من المنتخب وهذا غير صحيح لا يوجد لاعب أهم من المنتخب حتى أنا أو أي شخص آخر".


ووجه رسالة ثانية: "أيضاً رسالتي للناس في الاستوديوهات أتمنى أن يكون الكلام عن المنتخب بالكامل وليس فرد أو اثنين، أنا لا أتابع ولكن هناك من يتابع ويتأثر بذلك".


وأتم حديثه قائلاً: "كونوا خلف المنتخب حتى نهاية البطولة وبعد ذلك تحدثوا عن كل لاعب، هناك لاعبون لم يلعبوا بطولة الأمم الأخيرة، إذا أردتم أن يفوز المنتخب فيجب أن يتحد الجميع".