أعلن نادي بوردو الفرنسي، عن فسخ تعاقده مع مدافعه المخضرم لوران كوسيلني لاعب أرسنال السابق.


وقال جيرارد لوبيز رئيس نادي بوردو عن كوسيلني: "نحن لا نهاجم اللاعب أو الشخص، لكن تقرر ألا ينهي لوران الموسم معنا وسيغادر النادي الآن في يناير".


وعلق كوسيلني على قرار النادي قائلاً: "أنا لا أستحق ذلك، إنها كالصفعة على الوجه".


وحسب صحيفة (ليكيب) فإن بوردو قرر طرد كوسيلني ولاعبين آخرين، لتقليص التكاليف والأجور، في ظل الوضع المالي المعقد.