أعلنت محكمة التحكيم الرياضية "كاس" ، اليوم الإثنين، عن إلغاء العقوبة التي كانت مفروضة على نادي مانشستر سيتي الإنجليزي بالحرمان من المشاركة الأوروبية لمدة موسمين.


وبعد هذا القرار، سيشارك مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا في الموسم القادم، وتم الحفاظ على الغرامة، لكن تم تخفيضها، إلى مبلغ 10 ملايين يورو.


وكان الإتحاد الأوروبي لكرة القدم قد أعلن في وقت سابق عن معاقبة السيتي بالمنع من المشاركة في دوري أبطال أوروبا لمدة موسمين، بسبب إختراقه قواعد اللعب المالي النظيف.


ويعتبر هذا خبر سار جداً لإدارة النادي، بعد أن كان هناك تخوف من العقوبة، وتأثيرها على مستقبل المدير الفني بيب جوارديولا، ونجوم الفريق.