توفي اليوم الأحد، أسطورة كرة القدم العراقية، أحمد راضي، متأثرا بإصابة بفيروس كورونا، عن عمر يناهز 56 عاماً.


وكان من المنتظر أن يغادر راضي عبر طائرة طبية خاصة إلى العاصمة الأردنية عمان لاستكمال مراحل علاجه هناك بعد الحصول على موافقات رسمية من السلطات الأردنية لنقله إلى عمان حيث يقيم مع أسرته منذ سنوات عدة.


ودخل راضي في الـ16 من الشهر الجاري إلى المستشفى بعد ظهور نتائج التحليل التي أكدت إصابته بفيروس كورونا.


ويحظى النجم العراقي بشعبية كبيرة لدى الأوساط الكروية في العراق والعالم العربي بعدما عرف كيف يشق طريق نجوميته منذ عقود عدة عبر مسيرة كروية كانت زاخرة بالإنجازات والألقاب المحلية والقارية، حتى أصبح واحدا من ألمع نجوم المنتخب العراقي وفريق الزوراء صاحب الجماهيرية الكبيرة.


وكان من النجوم الذين قادوا منتخب أسود الرافدين للمشاركة في نهائيات كأس العالم، في المكسيك عام 1986.