ذكر تقرير صحفي، اليوم السبت، أن نادي بريشيا الإيطالي قرر التخلي عن لاعبه ماريو بالوتيلي بسبب تغيبه عن الجلسات التدريبية للفريق، علما بأن اللاعب قدم شهادة طبية لتبرير غيابه.


وحسب المعلومات الواردة من صحيفة "لاجازيتا ديللو سبورت"فإن العلاقة تدهورت بين النادي واللاعب منذ توقف منافسات الدوري في أوائل مارس الماضي بسبب أزمة وباء فيروس كورونا.


ويرجح أن خلافات نشبت بين المهاجم بالوتيلي والنادي حول التدريبات التي فرضت على اللاعبين في منازلهم خلال فترة الإغلاق العام في إيطاليا، التي استمرت شهرين وانتهت في أوائل مايو الماضي، وتزايدت الخلافات بعدها عندما ادعى بالوتيلي أنه يعاني من مشكلات معوية.


وكان بالوتيلي البالغ من العمر 29 عاماً، قد انضم لبريشيا في هذا الموسم، وشارك في 19 مباراة، وسجل خمسة أهداف.