ساهم لاعب بوروسيا دورتموند مارسيل شمليزر بفوز فريقه الكبير على بادربون، بنتيجة 6-1، عندما دخل في الشوط الثاني، حيث صنع الهدف الرابع، وسجل الخامس. 


الهدف الذي سجله شميلزر هو الأول له بعد صيام 6 مواسم، حيث أن الهدف الأخير كان في موسم 2013-2014.

اللاعب الذي كان له دور مهم في الفريق، خاصة في فترة المدرب يورجن كلوب، أصبح مهمش بشكل كبير، ووجوده في القائمة لزيادة العدد بالمعنى الحرفي للوصف.


فهذه المباراة هي السادسة له هذا الموسم فقط، حيث كان يدخل بديل في اللحظات الأخيرة من هذه المباريات، التي كان مجموعها 13 دقيقة فقط.


وهذا يأتي إمتداد لما يحصل له في الفترة الماضية، لأنه في الموسم الماضي على سبيل المثال، شارك في 13 مباراة فقط، في مختلف المسابقات، وبمجموع 877 دقيقة.


يُذكر أن شميلزر البالغ من العمر 32 عانى من إصابات عديدة خلال السنوات الأخيرة، أثرت على مستواه، ومشاركاته.