يستعد فريق ريال مدريد، لإستئناف النشاط الرياضي من جديد، وذلك بعد أن عادت أندية الليجا الى التدريبات منذ حوالي إسبوعين، بعد توقف دام أكثر من شهرين بسبب فيروس كورونا.


واستطاع المدرب الفرنسي، زين الدين زيدان إستعادة النجم البلجيكي إيدين هازارد، وذلك بعد أن تعافى اللاعب من الإصابة على مستوى الكاحل، خلال التوقف الماضي.


كما أن المدرب يمكنه الإعتماد على جميع اللاعبين بإستثناء ماريانو دياز ولوكا يوفيتش اللذان يعانيان من إصابة، وبالتالي يملك المدرب كريم بنزيما كمهاجم في الوقت الحالي.


وتبقى للفريق الملكي 11 مباراة في الدوري الإسباني، علماً أن برشلونة يتصدر الليجا برصيد 58 نقطة وبفارق نقطتين فقط عن ريال مدريد صاحب الوصافة.


وستكون المباريات المتبقية للفريق الملكي في الليجا بمثابة النهائيات في حال أراد الفريق الفوز بالليجا هذا الموسم، وبالتالي سيتوجب على زيدان اختيار أفضل تشكيلة لخوض هذه المباريات.


ومن المتوقع أن يكون هازارد متاحاً عند عودة منافسات الليجا في يونيو القادم، ولذلك سيشغل مركز الظهير الأيسر، بينما سيكون كريم بنزيما المهاجم الذي سيعتمد عليه زيدان.


وسيفاضل زيدان بين عدة لاعبين لشغل مركز الظهير الأيمن، خاصة مع وجود ماركو أسينسيو وفينيسيوس ورودريجو جوس ولوكاس فاسكيز، بالإضافة الى جاريث بيل.


ومنذ رحيل كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد، وتراجع دور بيل مع الفريق، عانى ريال مدريد كثيراً من الناحية الهجومية، ويبدو أنه حان الوقت لظهور ثلاثي جديد بعد انتهاء عصر الـBBC.


وسيكون الثلاثي بنزيما وبيل وهازارد متاحون لزيدان عند عودة الليجا، ويمكن للمدرب الفرنسي الإعتماد على هذا الثلاثي في خط هجوم ريال مدريد لإنتاج ثلاثي الـBBH.


ورغم خروج بيل من حسابات زيدان، إلا أن المدرب بحاجة الى جميع لاعبيه الفترة القادمة، وبالتالي يجب عليه منح الفرصة لهذا الثلاثي الجديد لإظهار مايملكون في ختام الموسم.