ضرب فيروس كورونا المستجد جميع مناحي الحياة في معظم أرجاء العالم، بما فيها عالم كرة القدم الذي تأثر كثيراً بعد أن تم تعليق جميع المنافسات الرياضية.


ووفقاً للمعلومات الواردة من صحيفة " ليكيب" الفرنسية، فإن الأزمة الصحية بسبب فيروس كورونا سيكون لها تأثير كبير على ميزانية الأندية، وخاصة ميزانية باريس سان جيرمان.


وأضافت الصحيفة في تقريرها الى أن باريس سان جيرمان قد يتعرض لخسارة تصل الى 215 مليون يورو في نهاية السنة المالية 2019/2020، مثل العديد من الأندية.


وأشارت الصحيفة في تقريرها الى النادي الباريسي يواجه انخفاضًا كبيرًا في الإيرادات بينما لم تتوقف نفقاته، ولا سيما رواتب اللاعبين التي تعتبر ضخمة جداً.


وأتمت الصحيفة الى أن الأزمة الراهنة قد يكون لها تأثير على نافذة الانتقالات في باريس هذا الصيف، أو حتى على خطط النادي في تجديد عقود بعض اللاعبين مثل كيليان مبابي أو نيمار.