كشفت أوريانا ساباتيني، صديقة اللاعب الأرجنتيني باولو ديبالا، أنهما خضعا مجددًا يوم أمس لاختبار فيروس كورونا، وتبينت إيجابية الفحوصات، أي أنهما لا زالا يحملان الفيروس.


وقالت ساباتيني في تصريحات: "هناك الكثير يسألونني، في 21 مارس أجرينا أنا باولو اختبار كورونا، وقبل ثلاثة أيام أجروا الاختبار وكانت النتيجة سلبية، يوم أمس أجرينا اختبارًا آخر وكانت النتيجة إيجابية".


وأضافت: "لا أعرف كيف يعمل الأمر، ولا أعرف لماذا ظهرت النتيجة سلبية ثم إيجابية، سمعت أنه يجب أن تكون النتيجة سلبية مرتين على التوالي لكي تتأكد من عدم حملك للفيروس".


واختتمت: "يبدو الأمر غريبًا بالنسبة لي لأننا جلسنا في بيتنا 15 يومًا، لذلك ليس من المنطقي أن يستمر حملنا للفيروس، يجب أن نبقى في المنزل مرة أخرى".