دافع جوزيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلونة، عن لاعبي الفريق الكاتالوني، بعد أن قيل أنهم رفضوا تخفيض أجورهم، قبل أن يتم الإعلان اليوم عن موافقتهم.


وقال بارتوميو في تصريحات لصحيفة "سبورت" ميسي قال لي من اليوم الأول، أنه يجب علينا تخفيض الرواتب، ربما اللاعبون إنزعجوا عن الكلام الذي صدر بحقهم من الخارج لكن النقاش كان بيني أنا وأوسكار جارسيا واللاعبين ولم نطلع أحد على ما يجري فلا أعلم من أين تحصل الإعلام على تسريبات".


وأضاف: "الحقيقة أنه عندما قمنا بحسابات الخسائر من هذه الأزمة وتوصلنا أنه يجب أن نخفض 70% من رواتب لاعبين كرة القدم ونعلم أنه رقم ضخم كان رد القائد ميسي "كان يجب عليك فعل ذلك منذ بداية الأزمة ولم يكن هناك اعتراض، كنا فقط نتناقش على كم من هذا التخفيض سيذهب لحفظ رواتب العمال".


وتابع: "النادي لم يدخل مرحلة الخطر الإقتصادي كما يشاع ، نحن أكثر نادي رياضي حصولا على المدخول ولكن بنفس الوقت لدينا مصاريف كثيرة ومع الوباء الذي إجتاح العالم كان يجب أن نعدل من ذلك للحفاظ على السجلات ، سنعود وننطلق من جديد لا بأس".


وواصل: "قرار تخفيض الرواتب اتى لأنه ليس لدينا دخل اضافي، حقوق التلفزيون والتذاكر ومتجر النادي جميعها متوقفة ولذلك حاولنا تعويض ذلك من خلال تخفيض جميع رواتب عاملي نادي برشلونة".


وعن تأثير ما يحدث على تجديد ملعب كامب نو قال: "بالطبع الأزمة سوف تضر مشروع تجديد الكامب نو".


وحول إقتراحات إكمال الموسم، علق قائلاً: "لا نستطيع لعب مباراة كل 48 ساعة كما هو مقترح، ولا نريد لعب المباريات بدون جمهور ، أعتقد أننا سنعود لإستكمال البطولات بشهر يونيو".