هاجم اللاعب الأرجنتيني ماكسي لوبيز صديقته السابقة واندا نارا، زوجة مواطنه ماورو إيكاردي ووكيلة أعماله، بسبب ما سماه إستهتارها في ظل المخاوف من فيروس كورونا.


وأبدى تخوفه على صحة أطفاله فالنتينو غاستون، وكونستانتينو، وبينديكتو، في ظل عدم تصرف والدتهم بمسؤولية.


وقال لوبيز: "أود أن أعرف ما هي المعايير التي تكسر فيها وحدة العزل عندما يُطلب من الجميع عدم الخروج ؟".


وأضاف: "لماذا تعرض أطفالنا للسفر من بلد إلى آخر، حتى مركز العدوى في إيطاليا (إقليم لومباردي) ، دون القلق بشأن العواقب؟ ".


وأكمل: "لا أفهم ما الذي يدور في ذهنك عندما يكون أقدس شيء هو صحة أطفالنا. إنه يغضبني أنك لست على علم بذلك".


وإختتم: "إذا كنتِ لا تريدي البقاء في المنزل من أجلك، ابق هناك من أجلهم، أنت أم خمسة مخلوقات (لدى نارا طفلان آخران من إيكاردي) ولكن ربما لم تلاحظي".