تتجه النية داخل الإتحاد السعودي لكرة القدم لإستكمال منافسات بطولة دوري المحترفين السعودي، بعد توقف النشاط الرياضي بالسعودية خلال الفترة الحالية بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.


وصرح أحد أعضاء إتحاد كرة القدم السعودي: "إن استكمال دوري المحترفين السعودي سوف يستأنف، بغض النظر عن التوقيت، سواء نهاية الموسم الحالي أو حتى بداية الموسم المقبل، واستبعد إلغاءه إلا لظروف قاهرة جدًا".


وأضاف: "الدوري السعودي من الدوريات عالية القيمة، ماليًا وبشريًا، لذلك لا يمكن إلغاؤه، كما حدث لبعض دوريات الهواة، والقرارات الحالية لمنع التجول وتعليق المنافسات الرياضية مبدئياً هي حتى أواخر أبريل".


وتابع: "إذا عادت المنافسات، فالأندية تحتاج لـ3 أسابيع حتى تستعد للعودة للمباريات، وهذا يعني أن يستكمل الدوري خلال شهر رمضان وشهر شوال، ومن ثم سينظر كيف ومتى سيكون الموسم المقبل؟".


وأشار أنه لا أحد يعلم متى تنتهي حالة فيروس كورونا، وهذا يعني أن الدوري ربما يستكمل الموسم المقبل، فكل هذا متوقف على وضع الجائحة، وما تقرره الدول.


والفيفا الذي تنتظر كل اتحادات كرة القدم في العالم قراراته، خاصة فيما يخص عقود اللاعبين، وهل ستخفض مبالغهم، وتمدد عقودهم لفترة معينة مع أنديتهم أم لا.


وأكد أنه كما أن الدوريات المحلية ترتبط باتحاداتها القارية وبطولاتها، فإن الاتحادات المحلية لا تستطيع اتخاذ قرارات مفصليه دون الرجوع للفيفا واتحاداتها القارية.


وأوضحت الصحيفة السعودية أن اتحاد الكرة السعودي قد عقد اجتماعاً سرياً في وقت سابق لمناقشة مستقبل الدوري السعودي للمحترفين المتوقف بسبب تفشي كورونا على مستوى العالم.