فجر البرتغالي خورخي خيسوس، المدير الفني لنادي فلامنجو البرازيلي، ومدرب الهلال السابق، وقال إنه يتمنى أن يصاب عدد من الصحفيين بفايروس كورونا.


وفي ظل توقف المنافسات في البرازيل، قرر خيسوس العودة إلى البرتغال للبقاء مع عائلته، لكن لدى وصوله لاحقه عدد من الصحفيين والمصورين دون ارتداء قفازات، أو حتى أقنعة واقية لتصويره، لأخذ تصريحات منه.


وكان جيسوس يسير بقفازات وقناع واق، وطالب الصحافيين أكثر من مرة بأن يتركوه في سلام، لكنهم لم يذعنوا له. وفي النهاية فقد جيسوس أعصابه وقال لهم: "أتمنى أن تصابوا بكورونا".


يذكر أن المدرب فقد مؤخراً أحد مساعديه القدامى بسبب فيروس الكورونا في البرتغال، وسيبقى في حجر لمدة أسبوعين في لشبونة.