أعلن الإتحاد الأوروبي لكرة القدم، في بيان رسمي عن تأجيل بطولة كأس أمم أوروبا 2020، وذلك لإفساح المجال أمام استكمال الدوريات المحلية ومسابقتي دوري الأبطال والدوري الأوروبي.


وفي بيانه الرسمي أكد اليويفا أنه تم تعليق جميع المسابقات والمباريات الدولية بما في ذلك الودية للمنتخبات والأندية ذلك حتى إشعار آخر، خوفًا من تفشي فيروس كورونا.


وأعلن الاتحاد الأوروبي عن تشكيل فريق عمل بمشاركة الاتحادات المحلية وممثلي الأندية لدراسة الحلول الممكنة التي تسمح باستكمال الموسم الحالي.


وقال ألكسندر تشيفرين رئيس الإتحاد الأوروبي: "نحن على رأس رياضة يعيش فيها عدد كبير من الناس، وهي المتنفس الوحيد لهم، لكن في مثل هذه الأوقات يحتاج مجتمع كرة القدم إلى إظهار المسؤولية والوحدة والإيثار".


وأضاف: "يجب أن تكون صحة المشجعين والموظفين واللاعبين هي أولويتنا، ولهذا قدم الاتحاد الأوروبي مجموعة من الخيارات حتى نتمكن من إنهاء المسابقات لهذا الموسم، وأنا فخور باستجابة زملائي".


وأفاد اليويفا في بيانه إلى أن أولئك الذين حصلوا على تذاكر عام 2020 في حال لم يتمكنوا من حضور البطولة في عام 2021 فإنهم سيستردون أموالهم كاملة.


ووجه شيفرين الشكر إلى أليخاندرو دومنجيز رئيس اتحاد أمريكا الجنوبية، حيث تقرر أيضًا تأجيل كوبا أميركا 2020 لتضمن بذلك الأندية الأوروبية عدم وجود تضارب في وجود لاعبيه في الفترة القادمة.