أكدت تقارير صحفية إسبانية، أن ما نُشر مؤخراً حول قيام نجم برشلونة، ليونيل ميسي بمساعدة زميله السابق في برشلونة، رونالدينيو، ليس صحيحاً بتاتاً.


وكانت تقارير قد إدعت أن ميسي مستدع لدفع 4 ملايين يورو لدفع كفالة رونالدينيو، وتكليف فريق كامل من المحامين بالدفاع عنه، وذلك بعد القبض عليه في البارجواي لاستخدامه وثائق سفر مزورة.


ونفت صحيفة " سبورت " الكاتالونية نقلاً عن مصادرة مقربة من ليونيل ميسي تلك التقارير، مشيرة أن ميسي مستاء من وضع رونالدينيو، لكنه لم يتخذ أي خطوة لمساعدته.


وأكدت الصحيفة أن ليو ميسي مستاء للغاية من المعلومات الخاطئة التي ظهرت في وسائل الإعلام حول مساعدة رونالدينيو، لأنها أخبار مزيفة وعارية عن الصحة.