تلقت إدارتي النصر والتعاون اعتذارين من الاتحادين البحريني والكويتي عن احتضان مباراتيهما في دوري أبطال آسيا أمام كل من سباهان وبيروزي الإيرانيان ضمن الجولة الثالثة من البطولة الإثنين والثلاثاء المقبلين.


يأتي ذلك في ظل تفشي فيروس كورونا في عدد من المناطق الإيرانية، وتزايد حالات الإصابات والوفيات خلال الأيام الماضية، إذ فضلت الجهات المختصة في البلدين المعتذرين، توخي الحذر، واتخاذ بعض التدابير للسيطرة على الفايروس.


وكان اختيار إدارة النصر وقع على ملعب البحرين الوطني "الأرض المحايدة" لاستضافة مباراته بالإيراني، فيما قرر مسؤولي التعاون خوض مباراتهم على ملعب جابر الدولي في الكويت.


يذكر أن الدوري الإيراني شهد حالة إلغاء لمباراة بيروزي وسباهان بعد عدم قدوم الأخير إلى ملعب أزادي في طهران لأداء اللقاء، بعد أن قرر اتحاد القدم هناك إقامة المواجهة خلف أبواب مغلقة ومن دون الجماهير بسبب كورونا، وسط اعتراض من إدارة سباهان.