يبدو أن انتشار فيروس كورونا في الدول الآسيوية، مع تزايد حالات الإصابة به، قد يدفع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لتأجيل مباريات دوري أبطال آسيا نسخة العام الحالي 2020.


وفي يوم الأحد الماضي، قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تأجيل مباراة بيرث جلوري الأسترالي ضد نادي شنغهاي شينهوا الصيني.


ومباراة سيدني إف سي الأسترالي ضد نادي شنغهاي سيبج الصيني، وذلك بسبب قرار الحكومة الأسترالية بمنع دخول أي مواطن صيني للأراضي الأسترالية، بعد انتشار فيروس كورونا مؤخرًا.


المعضلة الأساسية التي تواجه المسئولين في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، إذا زاد عدد المصابين بهذا الفيروس، واستمرار الدول في حظر السفر إلى الدول المتفشي فيها الفيروس، أو انتشاره في دول أخرى، ما قد يجعل بعض الحكومات تفرض قرارات صارمة حول ذلك الوضع.


ولن يجد الاتحاد الآسيوي حلًا أمامه سوى بحث إمكانية نقل مباريات الأندية الشرقية لخارج البلاد، لاستكمال البطولة، أو قد يكون حل إلغائها هذا الموسم هو الأخير أمامهم.


ومن البطولات المهددة بجانب دوري أبطال آسيا وأيضًا بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، تأتي البطولة الأهم والأكبر في القارة بل والعالم، أولمبياد طوكيو 2020.


وتعد أولمبياد طوكيو مهددة رغم تأكيدات المسئولين في اليابان على سيطرتهم على الوضع، وأن فيروس كورونا لن يؤثر على إقامتها، ورغم ذلك إذا ازداد الخطر من قبل الفيروس فقد يؤدي إلى إلغائها.


يذكر أن فيروس كورونا كان تسبب في حصد أرواح المئات وإصابة الآلاف خلال الفترة الأخيرة.