تقول إذاعة " مونتي كارلو " الفرنسية أن نادي باريس سان جيرمان لم يحسم موقفه بعد من مسألة التعاقد مع مهاجم جديد في هذا الشتاء أم لا، لتعويض الرحيل المحتمل لأدينسون كافاني.


ولكن الإذاعة تقول أن النادي الباريسي يفضل الحل الداخلي، دون اللجوء للتعاقد مع لاعب جديد، وهذا مأ أشار له تقريباً المدير الرياضي للنادي، البرازيلي ليوناردو، قبل أيام.


وبالتالي من المتوقع أن يحصل مهاجم الفريق، اللاعب الدولي الكاميروني إيريك ماكسيم تشوبو موتينج على فرصة أكبر، عندما يغادر النجم الأوروجوياني، ليكون الخيار الثالث بعد مبابي وإيكاردي.


من الجدير بالذكر أن كافاني سينتقل خلال أيام إلى أتليتكو مدريد الإسباني، أو نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي.