وجه لورنزو إنسيني، مهاجم نادي نابولي الإيطالي، رسالة اعتذار إلى مشجع الفريق الطفل، الذي انهمر باكيًا في المباراة الأخيرة أمام فيورنتينا.


وأظهرت عدسات المصورين صورًا لطفل صغير أجهش بالبكاء في مباراة نابولي الأخيرة بالدوري أمام الفيولا، والتي خسرها نابولي 2-0.


ونشر إنسيني اليوم مقطع فيديو على حسابه في انستجرام وجهه للطفل ماريو وقال: "مرحبا ماريًا، أنا آسف لأنك بكيت بسبب النتيجة الأخيرة، نعدك بأن يكون لدينا موسم رائع من الآن فصاعدًا، ستبتسم معنا مرة أخرى، نحن في انتظارك في الملعب".


يذكر أن بعض التقارير كانت قد طالبت بطباعة صورة الطفل وهو يبكي ووضعها في غرفة ملابس نابولي ليعرف اللاعبون ما الذي يقاتلون من أجله.