تم الإعلان صباح اليوم الإثنين عن إنتقال اللاعب أنيس البدري إلى الإتحاد السعودي بشكل رسمي وتوقيع العقود بين الطرفين ليشارك اللاعب رفقة ناديه السعودي الجديد بداية من المرحلة المقبلة من الموسم.


وبعد هذا الإعلان خرج مساء اليوم الإثنين نادي الترجي التونسي ببيان عبر حسابه على تويتر، يبلغ فيه أن أنيس البدري سافر دون إذن من الهيئة الإدارية للنادي وسيقومون بإتخاذ الإجراءات القانونية بهذا الخصوص.


حيث ذكر النادي التونسي عبر حسابه الرسمي على تويتر: " يعلم الترجي التونسي أن إدارة النادي تلقت عرضين من فريق سعودي في خصوص اللاعب أنيس البدري، الأول ب200 ألف دولار والثاني ب500 ألف دولار وهو مبلغ ليس في قيمة اللاعب ولا يلبي طلبات النادي".


وأضاف: " هذا بالإضافة الى ضمانات الدفع والإشكاليات التي عرفتها بعض الفرق التونسية للحصول على مستحقاتها من التفريط في لاعبيها مما يفسر الرفض الذي رافق هذا الملف".


وتابع: " هذا ويعتبر الترجي ان سفر اللاعب انيس البدري خارج تونس دون الحصول على إذن الهيئة المديرة وموافقتها يعتبر خرقاً للقانون ولبنود العقد الذي يربط الطرفين وسيتخذ بالتالي اجراءات قانونية لازمة في هذا الصدد".