أكدت تقارير إعلامية إسبانية , إن الإتحاد الإسباني لكرة القدم , برئاسة , لويس روبياليس , سيعقدون إجتماعاً غداً الأربعاء , لمناقشة الخطر الذي يحيط بإقامة الكلاسيكو في موعده .


ووفقاً للمعلومات الواردة من إذاعة " كادينا كوبي " الإسبانية , فأن الإتحاد الإسباني سيعقد أجتماع طارئ غداً الأربعاء , لمناقشة مايمكن فعله في حال حدوث أمر ما في الكلاسيكو . 


وأوضح المصدر أن الإتحاد الإسباني سيدرس بعض السيناريوهات التي قد تحدث في الكلاسيكو مثل إحتمالية عدم وصول اللاعبين أو الحكام إلى الملعب , وأيضاً احتمالية اقتحام الإنفصاليين للملعب  . 


وكانت تقارير صحفية إسبانية أكدت أن حزب تسونامي الديموقراطي سوف يقوم بوقفة احتجاجية ضخمة أمام الكامب نو قبل وأثناء مباراة الكلاسيكو , اعتراضًا على الخلافات السياسية . 


وكان الاتحاد الإسباني قد أجل مباراة الكلاسيكو والتي كان من المقرر إقامتها في 26 أكتوبر الماضي، إلى 18 ديسمبر الجاري , بسبب الأحداث السياسية في الأقليم .