سيشارك طه ياسين الخنيسي لاعب الترجي التونسي في ثالث بطولة في مشواره الكروي في كأس العالم للأندية ، كان يبلغ من العمر 19 سنة عندما حضر لأول مرة في المونديال سنة 2011 ، وعاد اللاعب للمشاركة من جديد في كأس العالم للأندية رفقة ناديه  في نسخة 2018 عندما حقق لقب أبطال إفريقيا .


في مونديال الأندية عام 2011 كان الخنيسي يجلس على دكة البدلاء وفي مونديال 2018 شارك أساسيا ، ويستعد طه ياسين الخنيسي للمشاركة في ثالث بطولة في مشواره الكروي هذا العام حيث أجرى الموقع الرسمي للفيفا معه مقابلة .


وقال الخنيسي في مقابلته مع الموقع الرسمي للفيفا : " شرف لكل لاعب المشاركة في منافسة مثل كأس العالم للأندية ، ولعبي لفريق كبير مثل الترجي التونسي فتح لي الأبواب لأشارك ثلاث مرات في هذه البطولة العالمية "


وعن مشوار الوصول لمونديال قطر 2019 قال: " المشوار كان صعباً خاصة الفوز بثاني نهائي في أقل من ستة أشهر ، حيث واجهنا خلال مشوارنا الكثير من المباريات الصعبة ، أذكر منها مباراة شباب قسنطينة الجزائري ، وبعدها ذهبنا الى المباراة النهائية أمام الوداد المغربي ، لكننا برهنا أننا الأفضل في أفريقيا للعام الثاني على التوالي "


يذكر أن الترجي لم يتمكن من الفوز على أول منافس له في النسختين الماضيتين التي شارك بهما في كأس العالم للأندية عام 2011 و 2018 ، ويسعى في هذه النسخة من تحقيق الوصول الى الدور المقبل في البطولة .


حيث قال الخنيسي عن هذا الأمر : " نريد أن تكون هذه النسخة مختلفة عن النسخ السابقة ، فالعام الماضي مثلاً دخلنا المنافسة بأفضلية على الورق على العين الإماراتي لكننا خسرنا بسبب نقص الخبرة للأسف ، وهذه المرة نريد تصحيح هذه الأخطاء والتحضير بأفضل طريقة ممكنة والتركيز على المباريات أولاً بأول "


وشاءت الأقدار مرة اخرى أن يواجه الترجي فريقا عربيا في الدور الأول من البطولة بعدما قابل السد القطري عام 2011 والعين الإماراتي 2018 ، سيواجه الهلال السعودي في هذه النسخة .


حيث قال طه عن منافسة الهلال : " الهلال فريق عالمي وليس فقط أفضل فريق في آسيا ، عندما تشاهد اللاعبين الذين يملكهم على غرار جيوفينكو وجوميز وكارايو، فعلى الورق هو فريق قوي "


وأوضح الخنيسي أنه إذا ارادو تكرار ما فعله الرجاء المغربي عندما وصل نهائي 2013 وخسره أمام بايرن ميونخ الألماني والعين الإماراتي عام 2018 عندما اقصى ريفربليت الأرجنتيني بنصف النهائي وقابل ريال مديد في النهاي وخسره  عليهم عدم التفكير في المستقبل بل في المباراة الأولى .


وفي نهاية مقابلته مع الموقع الرسمي قال : " الترجي يحلم بمواجهة ليفربول في المنافسة ، فنحن فريق معتاد على المنافسة على الألقاب ، والمشاركة في هذه البطولة بحد ذاتها حلم ، ونريد الذهاب إلى أقصى نقطة ممكنة "


وأضاف : " لكن كما سبق وتحدثت ، لا يجب استباق الأحداث وعلينا التركيز كل التركيز على المباراة الأولى أمام الهلال ، وبعدها لكل مقام مقال "