رحل الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو عن نادي توتنهام هوتسبير بعد خمسة مواسم قضاها معى النادي اللندني، وقام بعمل مميز يشهد له الجميع.


وكان خبر رحيل بوكيتينو الخبر الأبرز على الساحة الرياضية في آخر، خاصة وأن توتنهام أعلن عن تعيين البرتغالي جوزيه مورينيو بدلاً منه.


وكشفت صحيفة "ديلي ميل" الإنجليزية، اليوم الخميس، عن تفاصيل جديدة تتعلق بتدهور العلاقة بين بوكتينيو وإدارة توتنهام، والتي انتهت بإقالة المدرب الأرجنتيني.


وذكرت الصحيفة البريطانية في تحقيق عن أسباب إقالة بوكيتينو، أن العلاقة بين المدرب ورئيس توتنهام بدأت تسوء عقب انتهاء الموسم المنصرم، إذ لم يحصل المدرب على الدعم الذي كان يتوقعه.


ولفتت الصحيفة إلى أن بوكينيو طلب من إدارة توتنهام قبيل بدء الفترة التحضيرية للدوري تركيب كاميرات في الملعب المخصص للتدريب بغرض تسجيل التمرينات، إلا أن هذا الطلب قوبل بالرفض، وأرجعت إدارة النادي سبب ذلك للتكلفة المرتفعة.