يعيش ريال مدريد فترة صعبة , رغم أن الموسم الحالي بدأ للتو , ولكن الفريق الأبيض لايقدم الأداء المقنع حتى هذه اللحظة , رغم الصفقات التي أبرمها الفريق , فضلاً عن عودة المدرب زين الدين زيدان . 


صحيفة " الـ موندو " قالت :" بعد خسارة ودية أتلتيكو مدريد الكارثية , والسقوط أمام باريس , أصبح الكلاسيكو إخبتاراً نهائياً لزيدان , حيث أن خسارة ضد برشلونة ستكلف زيدان منصبه كما حدث مع لوبتيجي ". 


وأكملت الصحيفة :" بسبب تأجيل الكلاسيكو , أصبح هذا الأسبوع متوتراً وخطيراً بالخسارة امام مايوركا واختبار مصيري أمام جلطة سراي , خاصة أن الفريق لايملك سوى نقطة واحدة ويتذيل ترتيب مجموعته " . 


وأضافت:" الخسارة في تركيا قد تعني إقالة زيدان والمرحشين لخلافته هم مورينهو وأليجري , مباراة دلطة سراي تُعد نهائي , مباراة للبقاء في دوري الأبطال , حيث إن الإقصاء من البطولة هي إهانة لملك هذه البطولة ".


وأردفت قائلة:" بعد النهاية المحبطة للموسم الماضي , لم ينجح حتى زيدان في تغيير الأمور , كانت البداية ايضاً مليئة بالشكوك , فضلاً عن معاناة الفريق جميع المبارايات حتى تلك التي فاز بها أيضاً " . 


وواصلت قائلة:" تصدر الفريق بعد بداية صعبة لبرشلونة والآن فقدها , الفريق يفتقد لحارس مرمى بسبب كورتوا البعيد عن مستواه وهجومياً الفريق مازال يفتقد اهداف رونالدو , كما أن الفريق لايصنع الفرص ". 


وتابعت:"الإدارة ترى الفريق سيئاً بدنياً , ومليئاً بالإصابات العضلية , وغير صلب , وترى الفريق يفتقد للاعبين مثل بيل الذي كان قريباً من المغادرة. حتى مودريتش وكروس الذين قدما موسماً للنسيان الموسم الماضي ". 


واستطردت:" يوفيتش لم يظهر حتى الآن وأمام مايوركا كان غائباً تماماً. إيسكو بعيداً عن مستواه , جيمس الذي أصبح انشط لاعبي ريال مدريد هذا الموسم كان قريباً من الخروج وفشلت مخططات زيدان الشخصية " .


وأتمت قائلة:" ڤينيسيوس الذي لم يتطور , يرى المسؤولين أن المدرب هو السبب .. كل هذه الأمور قد تعصف بزيدان , إقالته ليست من المحرمات , وفي حال لم يتحسن الفريق سيقوم النادي بفعل هذا الأمر المؤلم " .